منتديات العيلة الودانية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى ليبي عربي ثقافي شامل يجمع شباب وبنات ليبيا والعالم العربي
 
الرئيسيةملتقى الليبيناليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
مرحبا بكم فى منتدى العيله الليبيه ونرجو منك الاستمرار معنا لأننا لازلنا فى بداية المشور نحو التقدم و الابداع
منتديات العيله الليبيه الجديد وجديد دائما كل ماتبحث عند تجده فى منتدانا ........http://elaa.yoo7.com
عزيز العضو يمنع منعا باتا وضع رابط لمنتدى اخر او وضع رقم الهاتف ومن خالف هذا فعليه تحمل المسؤلية وشكرا لتفاهمكم
اعضائنا الكرام لقد تم على بركة الله فتح قسم جديد :مجـــــلة العيلة : ستجديدون فيه جميع الاخبار ونتمنى ان تشاركون ونتناول مع بعضنا االاخبار وشكرا

شاطر | 
 

 حلقة أخرى من مسلسل العنصرية الاوروبية تجاه الاسلام مبادرة حظر بناء المآذن !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرحيق المختوم
المراقب
المراقب
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 204
العمر : 33
العمل/الترفيه : وكيل نيابة+مستشار
المزاج : الحمد لله - رايق
الدولة :
تاريخ التسجيل : 11/06/2009
السٌّمعَة : 1
نقاط : 339
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: حلقة أخرى من مسلسل العنصرية الاوروبية تجاه الاسلام مبادرة حظر بناء المآذن !   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 2:50 pm

حلقة أخرى من مسلسل العنصرية الاوروبية تجاه الاسلام مبادرة حظر بناء المآذن !








قال التلفزيون السويسري ان النتائج الاولية للاستفتاء المتعلق بحظر بناء منارات جديدة للمساجد، وهو مقترح بادرت به احزاب يمينية، تشير الى ان اغلبية السويسريين يؤيدون مبدأ حظر بناء المنارات.

واوضح التلفزيون السويسري الناطق باللغة الفرنسية ان المبادرة اليمينية، التي رفضتها الحكومة والبرلمان، وجدت دعما وتأييدا شعبيا بين السويسريين، وهو ما اعتبره المعلقون مفاجأة للمراقب لهذه القضية.

وكانت الحكومة والبرلمان قد رفضا المبادرة على اساس انها انتهاك للدستور، ولمبدأ حرية التعبير والحريات الدينية، والتقاليد السويسرية العريقة في تحمل وقبول الرأي والمعتقد الآخر.

وتشير النتائج الأولية الى ان نحو 55 في المئة من الشعب السويسري أيد مقترح حظر بناء مآذن جديدة في المساجد.

وكان المقترح قد طرح من قبل منظمات مسيحية محافظة وحظي بدعم اكبر احزاب البرلمان السويسري، حزب الشعب السويسري اليميني، بزعم ان السماح ببناء المآذن سيؤدي الى اسلمة البلاد.

ويعيش في سويسرا نحو اكثر من 300 الف مسلم في سويسرا، اغلبهم من يوغسلافيا السابقة او تركيا، من مجموع سكان البلاد وعددهم قرابة سبعة ملايين.

ويعد الاسلام اكثر الديانات انتشارا في البلاد بعد المسيحية، لكن، وعلى الرغم من وجود اماكن للصلاة، فان المساجد ذات المآذن قليلة جدا ومتباعدة.

ويوجد اربعة مساجد في كافة انحاء سويسرا، وفي السنوات الاخيرة رفضت كل طلبات بناء المآذن.

وكانت استطلاعات الرأي اشارت الى تنامي التيار المؤيد لهذا المقترح بين السويسريين.

ورغم ان الجالية الاسلامية المسلمة تبتعد عن الأضواء الا ان مسجد جنيف تعرض لالقاء علبة دهان عليه.

وفي وقت سابق طافت سيارة بمكبر صوت في المنطقة وبها من قلد صوت المؤذن، كما قام مخربون بالقاء حجارة على مبنى المسجد مما أفسد الفسيفساء به.





مجلس شيوخ سويسرا: سنسقط استفتاء حظر المآذن..والإيسيسكو تحذر




وكالات – صوت الأقصى

'أعزاءنا المسلمين..نحن آسفون جدا على أن بعض أبناء شعبنا صوتوا لحظر بناء المآذن.. إن حكومتنا اتخذت القرار الخاطئ عندما سمحت بإجراء هذا الاستفتاء من الأساس.. ونعدكم بأننا لن نصدق على نتيجته لنمنع تحولها إلى قانون'..كلمات مغلفة بالاحترام والتقدير للأقلية المسلمة في سويسرا أصدرها مجلس الشيوخ (الغرفة العليا بالبرلمان) لتأكيد موقفه الرافض لفكرة الاستفتاء، ولتخفيف حدة التوتر الذي عمَّ سويسرا والمجتمع الدولي منذ إجرائه.



وفي ذات الوقت رفض كل من البرلمان والحكومة الهولنديين اقتراحا للنائب اليميني المتطرف جيرت فيلدرز قبل أيام بإجراء استفتاء عام مماثل في هولندا لمنع بناء المآذن في بلده 'لأن المآذن والمساجد تنشر الإسلام المتطرف' على حد رأيه.



وبحسب ما نشرته صحيفة 'صباح' التركية فإنه أمام استمرار ردود الفعل الإسلامية والدولية الغاضبة إزاء تصويت معظم السويسريين في استفتاء عام بتأييد اقتراح حظر بناء المآذن في المساجد بسويسرا قدَّم مجلس الشيوخ الذي يتكون من 46 عضوا اعتذارا أكد به رفضه لفكرة الاقتراح من الأساس.



وفي تصريحات نقلتها الصحيفة الخميس عن المتحدثة باسم المجلس، إريكا فورستر فانيني، قالت:'أعزاءنا المسلمين.. نحن آسفون بشدة على أن بعض أبناء الوطن صوتوا لحظر بناء المآذن.. حكومتنا اتخذت القرار الخاطئ حينما سمحت بإجراء هذا الاستفتاء من الأساس.. وسوف نؤكد احترامنا للإسلام والمسلمين'.



أما عن صورة هذا التأكيد فتابعت:'لقد ارتكبنا خطأ وأعدكم بأن هذه اللائحة لن تمر في البرلمان'، مشيرا إلى أن الحكومة أيضا بدأت في اتخاذ خطوات لتصويب خطئها: 'وحكومتنا بالفعل بدأت جهودها لمعالجة المشكلة'.



وتحتاج نتيجة الاستفتاء الذي جرى يوم الأحد 29-11-2009 وصوَّت فيه 57.4% لصالح الحظر إلى ما بين 6-9 أشهر حتى يتم إقرارها في البرلمان، وإذا تم إقرارها فسيؤدي هذا إلى قانون دستوري.



ومجلس الشيوخ (الغرفة العليا بالبرلمان السويسري الفيدرالي) يختلف عن مجالس الشيوخ في دول أوروبية أخرى؛ حيث له نفس صلاحيات مجلس الشعب (الغرفة السفلى) ولا يتم تمرير أي قانون إلا بموافقة واتفاق المجلسين، ومن هنا جاء تعهد المتحدثة باسم مجلس الشيوخ بالحيلولة دون تمرير النتيجة.



وسبق أن أعلنت جهات من دول إسلامية ومنظمات من داخل وخارج سويسرا، إلى اقتناص فرصة الشهور القادمة لاستخدام الوسائل القانونية المتاحة للطعن في قانونية إجراء الاستفتاء في محاولة لمنع وصول نتيجته إلى البرلمان.



ولم تؤيد الحكومة السويسرية أو البرلمان مطلقة إجراء الاستفتاء، ودعت الحكومة المواطنين لعدم التصويت، لكن أيضا لم يبادرا إلى منعه؛ لتعارض ذلك مع نظام الديمقراطية المباشرة المعتمدة في الدستور السويسري، والتي تشرك الشعب في أي قرار أو تعديل دستوري يتم اتخاذه.



رفض هولندي

وفي خطوة مماثلة لموقف مجلس الشيوخ السويسري، فقد رفض البرلمان الهولندي اقتراحا قدَّمه الحزب المسيحي الصغير في أعقاب الاستفتاء السويسري لتقييد بناء المآذن في هولندا.



وبحسب ما نشره موقع راديو هولندا فإن الاقتراح لم يحصل إلا على تأييد نواب حزب الحرية الذي يتزعمه النائب اليميني المتطرف جيرت فيلدرز، والنائبة ريتا فيردونك بحجة أن بناء المآذن والمساجد 'زاد من حالة الاستقطاب في المجتمع الهولندي'.



ويعيش بسويسرا حسب الإحصاءات الحكومية نحو 400 ألف مسلم من أصل تعداد سكاني يبلغ 5.7 ملايين نسمة؛ ما يجعل الإسلام الديانة الثانية بعد المسيحية في البلاد، ولا يوجد في سويسرا سوى 4 مساجد لها مآذن.



ومن حيث الأصل القومي، فإن 56.4% من مسلمي سويسرا هم من مواطني يوغسلافيا سابقا، و21% من الأتراك، و12% من حاملي الجنسية السويسرية، مقابل 6% فقط من المسلمين الوافدين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط.



ويوجد حاليا في سويسرا ما يقارب 200 مركز ومحل توجد فيها أماكن مخصصة للصلاة وتمارس فيها أنشطة ثقافية واجتماعية، بحسب ما نشرته إذاعة سويسرا على موقعها الإلكتروني 'سويس إنفو'.



من جانبه حذر عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) الجمعة سويسرا من مغبة اعتماد قرار حظر بناء المآذن فيها، ملوحا بمقاطعة الدول الإسلامية لها تجاريا وسياحيا وسحب الأرصدة المالية من بنوكها.



وقال التويجري في تصريحات صحفية من تونس:'سنحاول بالطرق الدبلوماسية إقناع سويسرا بعدم قانونية استفتاءها وبأن ما قامت به يمس بحقوق المسلمين الذين لهم الحق كل الحق في أن يؤدوا عباداتهم في مساجدهم طبقا للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان'.



وحذر المدير العام للمنظمة من أن الإصرار على تنفيذ هذا القرار قد يدفع الإيسيسكو إلى 'حث دول العالم الإسلامي على مقاطعة سويسرا تجاريا وسياحيا وحتى سحب الأرصدة المالية من بنوكها'.



وعبر عن أمله في أن تتراجع سويسرا عن قرارها حتى لا يتم اتخاذ مثل هذه الإجراءات



********************


انتقادات واسعة لمنع بناء المآذن في سويسرا


جنيف (ا ف ب) - اثار اقرار منع بناء المآذن في سويسرا في استفتاء شعبي الاحد ردود فعل معارضة الاثنين ليس من جانب المنظمات والبلدان الاسلامية فحسب ولكن في اوروباكذلك ومن قبل الفاتيكان.
وايد الفاتيكان الاثنين موقف الاساقفة السويسريين الذين اعتبروا حظر بناء المآذن "ضربة قاسية لحرية المعتقد".
وقال رئيس المجلس البابوي للمهاجرين المونسنيور ماريا سفيليو لوكالة الانباء الايطالية (انسا) اننا "نتبنى الموقف نفسه للاساقفة السويسريين".
واضاف "نلاحظ بالتاكيد شعورا بالكراهية والخوف في كل مكان، لكن على المسيحي ان يعرف كيف يتجاوز ذلك".
والاحد اعلن الامين العام للمؤتمر الاسقفي السويسري المونسنيور فيليكس غمور ان اساقفة سويسرا مستاؤون، واضاف "ان المجمع الفاتيكاني الثاني يقول بوضوح ان من المسموح لكل الديانات بناء اماكن عبادة، والمآذن هي اماكن عبادة. انها ضربة قاسية للحمة" المجتمع السويسري.
وفي جدة، اعرب الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي في بيان عن "خيبة امله وقلقه ازاء نتيجة الاستفتاء".


***********************


نقابة المحامين تشكل لجنة قانونية لمنع إقراره حظر المآذن







أعربت نقابة المحامين عن بالغ استنكارها لتأييد أغلبية السويسريين لحظر بناء المآذن فى استفتاء شعبى سبق إجراؤه.. مشيرة إلى أنها قررت تشكيل لجنة من أساتذة القانون الدولى والمتخصصين لاتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة لمنع تنفيذ قرار حظر بناء المآذن فى سويسرا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى عقد اليوم بمقر النقابة برئاسة حمدى خليفة نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب، بحضور عدد من القانونين وأعضاء مجلس الشعب وشخصيات عامة، حيث أكد المشاركون أن هذا الاستفتاء يتنافى مع الدستور السويسرى الذى أقر حرية العقيدة واعتناق الأديان وحقوق الإنسان، فضلا عن وجود ما يقرب من نصف مليون مواطن سويسرى مسلم تنتهك نتيجة هذا الاستفتاء حقهم فى ممارسة شعائر ديانتهم.

وأشار المشاركون فى المؤتمر إلى أن إقرار نتيجة الاستفتاء المدعم من جانب حزب اليمين الشعبى المتطرف سيفتح باب الفتن والكراهية تجاه المسلمين ويدعم مشاعر الإرهاب فى سويسرا.

وطالبوا الجامعة العربية بأن تتخذ موقفا رسميا صارما يلزم سويسرا بالتراجع عن نتيجة الاستفتاء، ومقاطعة الشعوب للمنتجات السويسرية وسحب المستثمرين العرب لأموالهم من البنوك السويسرية، وعدم التعامل مع الشركات والمنظمات السويسرية فى مصر والعالم العربى.

واعتبروا أن استفتاء حظر بناء المآذن يكشف عن تفشى للكراهية تجاه الإسلام والمسلمين داخل المجتمعات الأوروبية..مطالبين وسائل الإعلام بتوصيل صوت المسلمين حول العالم للمواطنين فى الغرب وتعريفهم بالإسلام وصورته الصحيحة كدين سلام وسماحة وقبول للآخر المختلف.

ودعا المشاركون إلى اتخاذ موقف عربى وإسلامى موحد ضد ما اعتبروه إساءات مقصودة ومتكررة ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب..وطالبوا الأزهر وقيادات الدعوة الإسلامية فى مصر والعالم العربى بمد جسور التواصل والحوار مع الدول الغربية بما يمنع وقوع أى اعتداءات أو انتهاكات ضد الإسلام مستقبلا.


وهذا كاريكاتير اوروبي مع مبادرة استفتاء حظر المآذن






وآخر ضد تلك المبادرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حلقة أخرى من مسلسل العنصرية الاوروبية تجاه الاسلام مبادرة حظر بناء المآذن !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العيلة الودانية :: العــــــام :: العيلة العامة-
انتقل الى: